عن النقابة
النقيب
مجلس النقابة
صندوق التقاعد

بيان 20 تموز 2017

بيان 20 تموز 2017

عقد مجلس نقابة المحامين في بيروت، جلسة إستثنائية برئاسة النقيب أنطونيو الهاشم، عند الساعة الثانية من بعد ظهر اليوم الخميس الموافق 20/7/2017 لمناقشة المخاطر التي ستنتج عن قانون إقرار سلسلة الرتب والرواتب، وبنتيجة المدولات، أصدر البيان التالي:

ثغرات عدة طالت مشروع القانون الوارد بالمرسوم رقم /10415 المتعلّق بتمويل سلسلة الرتب والرواتب، بحيث جرى إقرار بعض المواد في الجلسة التشريعية مؤخراً، أظهرت سلسلة من الإجراءات غير المبررة لزيادة الإيرادات الضريبية وسواها.

فعوضاً عن فضح مكامن ومصادر الفساد والهدر في معظم إدارات الدولة، تلك التي تشكل مصادر تمويل حقيقية دون اللجوء إلى جيوب المواطنين، عاد تمويل السلسلة إلى الواجهة مادةً يستحضرها القيمون لضرب مطالب الشعب المحقّة، ومصادرة ما تبقى من عصب حياتهم اليومية. وكان لغياب الموازنة العامة والموازنات الملحقة لسنوات مضت، الأثر المثقل بالسلبيات على الوضع المالي نظراً لتفاقم السُبل الملحة للإدارة العامة التي واجهتها وتواجهها مشكلة غياب الإيرادات التي كان من شأنها تغطية الزيادة في الإنفاق، ما أدى إلى مضاعفة الدين العام، وكأن المواطن هو من بات مسؤولاً عن كل ما ذكر.

إن نضالنا كنقابة محامين، والذي سيقارب المئوية الأولى بعد سنة ونيف، هو نضال مستمر مع القضاء. فنحن وأياه في خندق واحد، نهدف برسالة واحدة موحدة إلى إحقاق الحق ورسم أبهى صور العدالة. وعزاؤنا أنه نضال من أجل الحق، وصراع من أجل الكرامة. فما أكرمه نضالاً، وما أسعده صراعاً في أشرف سبيلين في الحياة.

لذا، فإننا نطرح الصوت قائلين: لا للتمادي في محاولات متكررة للسير بمشاريع متهورة غير مدروسة، فهي غير محمودة النتائج، وحتما ستكون كذلك طالما لم يؤخذ برأي من يعنيهم الأمر من نقابات المهن الحرة لما يمثلانه من شرائح المجتمع في الوقت الذي يتعين على هؤلاء، توفير السبل الآيلة إلى إحداث نهضة داعمة لمشروع الدولة العادلة.

إننا وبالمناسبة، نؤكد كنقابة محامين، الوقوف إلى جانب القضاء في مطالبه المحقة والهادفة إلى تمكينه من متابعة عمله تحقيقاً للعدالة، تحقيقاً لمشروع الدولة لا لمشروع السلطة، إذ الغاية المرجوة هي قطع رأس الفساد والهدر المستشري في الإدارات.

ونحذر من المخاطر المحدقة التي ستنتج حتماً عن زيادة الضرائب بشكل عشوائي وغير مبرر، والتي ستؤدي إلى إنهيار الوضع الإقتصادي، وتهديد المواطن في لقمة عيشه وطبابته وإستشفائه وتعليم أولاده.

ويعلن المجلس عن إبقاء جلساته مفتوحة، لمزيد من التحركات تصويباً لما حصل ودرءاً لما قد يحصل من خطوات تزيد من المخاطر التي يحذر منها.

تسجيل دخول

الرقم النقابي
كلمة السر
إلزامي
هل نسيت كلمة السر؟
دخول

عضو جديد؟

تسجل هنا

تسجيل جديد

رقم النقابة
رقم الخليوي
البريد الإلكتروني
كلمة السر
الإسم الكامل
تأكيد كلمة السر
إسم المكتب
مجال الإختصاص
(0)
...
هل أنت ...
إلزامي
للتدقيق : أدخل الأحرف أدناه
Text in the box
تسجل

 

لقد تم إرسال رمز التفعيل إلى
هاتفك الجوال

بث مباشر

لقاء مع النقيب اندره الشدياق
WATCH LIVE

نسيت كلمة السر؟

الرقم النقابي
رقم الخليوي
أرسل
لم يتم إرسال بريدك الإلكتروني
لقد تم إرسال كلمة سر جديدة إلى هاتفك الجوال.