بيان المجلس في 24 تشرين الأول 2014

عقد مجلس نقابة المحامين في بيروت اجتماعاً بتاريخ 24/10/2014، برئاسة النقيب جورج جريج وحضور الاعضاء،

وبعد التداول بالحادثة التي حصلت في قصر العدل في بعبدا بين المحامي نقولا فتوش والموظفة منال ضو،

صدر عن المجلس البيان التالي:

يتبنى مجلس نقابة المحامين البيان الصادر عن نقيب المحامين في بيروت الاستاذ جورج جريج بتاريخ 23/10/2014،

وتوقف المجلس طويلاً أمام المخالفات التي صدرت عن المحامي نقولا فتوش في معرض ظهوره التلفزيوني، الذي كان الاجدى به الرجوع الى نقيب المحامين لعرض ما حصل معه في قصر العدل في بعبدا لاجراء المقتضى في هذا الخصوص.

واعتبر المجلس ان ما ورد على لسان المحامي نقولا فتوش في مؤتمره الصحافي يشكل تعدياً موصوفاً على قرار وثقة الجمعية العمومية بانتخابها النقيب جورج جريج، وتطاولاً على مقام نقيب المحامين، وانتهاكاً لقانون تنظيم مهنة المحاماة والنظام الداخلي للنقابة ونظام آداب المهنة ومناقب المحامين، ما استلزم معه اتخاذ القرار المناسب بحق المحامي نقولا فتوش.

كما دعا المجلس الزملاء المحامين كافة الى الامتناع عن الادلاء بأي بيان او تصريح او اتخاذ أي موقف خارج الاصول.

كما أصدر مجلس نقابة المحامين في بيروت في الجلسة ذاتها التي انعقدت بتاريخ 24 تشرين الاول 2014، موقفاً شاجباً لكل ما يتعرض له المحامون في معرض قيامهم برسالتهم وكان آخرها ما تعرضت له الزميلة مرتا توما من اعتداء داخل مكتبها وما يرمز اليه من حرمة.

واذ يشجب مجلس النقابة بشدة هذا التعرض، يؤكد الوقوف بقوة الى جانب الزملاء نقابياً وقانونياً وقضائياً، وشدّ أزرهم في مسيرتهم المهنية، كما ويدعو النيابات العامة الاستئنافية الى عدم التهاون في ردع هذه الظاهرة لما تشكله من اعاقة لسير العدالة، بخاصة وأن التعدي على المحامي هو بمثابة التعدي على القاضي.

تسجيل دخول

الرقم النقابي
كلمة السر
إلزامي
هل نسيت كلمة السر؟
دخول

عضو جديد؟

تسجل هنا

تسجيل جديد

رقم النقابة
رقم الخليوي
البريد الإلكتروني
كلمة السر
الإسم الكامل
تأكيد كلمة السر
إسم المكتب
مجال الإختصاص
(0)
...
هل أنت ...
إلزامي
للتدقيق : أدخل الأحرف أدناه
Text in the box
تسجل

 

لقد تم إرسال رمز التفعيل إلى
هاتفك الجوال

بث مباشر

توقيع ديوان المحامي مارون الماحولي
WATCH LIVE

نسيت كلمة السر؟

الرقم النقابي
رقم الخليوي
أرسل
لم يتم إرسال بريدك الإلكتروني
لقد تم إرسال كلمة سر جديدة إلى هاتفك الجوال.