بيان المجلس في 8 أيار 2009

عقد مجلس نقابة المحامين في بيروت اجتماعه الدوري يوم الجمعة الواقع فيه الثامن من ايار 2009 برئاسة النقيب رمزي جريج وحضور الأعضاء؛ وبعد التداول في الأمور المدرجة في جدول اعمال الجلسة اصدر البيان التالي نصه:

اولاً: ان مجلس نقابة المحامين، بعد الاطلاع على البيان الصادر عن مجلس القضاء الأعلى بمناسبة قرار قاضي الاجراءات التمهيدية لدى المحكمة الخاصة بلبنان باطلاق سراح الضباط الأربعة، يذكّر بمواقفه الثابتة، التي عبّر عنها في العديد من بياناته السابقة، والتي طالب فيها بصورة مستمرة باستقلال القضاء ورفع يد السياسة عنه وازالة الشوائب والعثرات التي اعترت اداءه منذ زمن طويل، وافضت، بسبب غياب ارادة حقيقية للأصلاح، إلى زعزعة الثقة به.

ثانياً: ان مجلس النقابة، اذ يذكر بمواقفه هذه، يرحب بما جاء في البيان الأخير لمجلس القضاء الأعلى لجهة تشديده على استقلال السلطة القضائية، وعزمه على الدفاع عن هذا الاستقلال، واستعداده لتحمل المسؤولية في مواجهة أي خلل في الممارسات القضائية، ومطالبته باستكمال تكوين هيئة التفتيش القضائي من اجل تفعيل قواعد المراقبة والمحاسبة.

ثالثاً: يؤكد مجلس النقابة ان مبدأ استقلال القضاء، الذي كرسه الدستور، يفرض على سائر السلطات واجب احترام هذا الاستقلال، وذلك بعدم التدخل في شؤون القضاء؛ كما يفرض على القضاة انفسهم ليس فقط الاعلان عن هذا المبدأ والتغني به، وانما وخصوصاً واجب الدفاع عنه والتصدي لكل محاولة للنيل منه. فلا مجال لتدخل السياسة في القضاء، اذا رفض القضاة انفسهم هذا التدخل ولم ينصاعوا اليه. واذا صحّ انه من المناسب تعديل بعض النصوص تعزيزاً لاستقلال القضاء، غير ان مناعة القضاة وحصانتهم الذاتية هما خير درع للدفاع عن هذا الاستقلال واستعادة ثقة المجتمع بالقضاء.

رابعا": يأسف مجلس النقابة لتعرض الجسم القضائي لانتقادات تمس هيبة المؤسسة التي لا يستقيم حال البلاد الا باستقامتها. ويرى مجلس النقابة ان استقلال القضاة ونزاهتهم وكفاءتهم في ممارستهم لمهامهم هي الحصانة الكبرى التي تحميهم من كل اساءة، فضلاً عن ان استعادة الناس ثقتهم بالجسم القضائي من شأنها ان تجعل أي تعرض للقضاء امراً يرفضه المجتمع، الذي هو، في نهاية المطاف، خير مدافع عن هيبة القضاء وكرامته. وان مجلس النقابة يُهيب بأهل السياسة الاحجام عن زج القضاء في مهب التجاذبات والأهواء السياسية، وذلك تحصيناً لحياده واستقلاله. وفي هذا السياق يرحب مجلس النقابة باستعداد مجلس القضاء الأعلى لاعادة النظر في بعض اسس النظام القضائي في سبيل تحصين السلطة القضائية ودعم استقلالها.

خامساً: يؤكد مجلس النقابة ترحيبه بإنطلاق عمل المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، والتي كان طليعة المطـالبين بقيامها؛ ويطلب المجلس من السياسيين إبقـاء السياسة بعيدة عنها. 
إن المجلس على قناعة بأن هذه المحكمة سوف تقوم بعملها بكل إستقلال ونزاهة وتؤدي دورها على اكمل وجه في كشف الحقيقة وإحقاق العدالة.

سادساً: يلفت مجلس النقابة النظر إلى الدور الأساسي للاعلام في الحفاظ على القضاء ودعم حصانته وفي تسليط الضوء على الممارسات التي من شأنها الاساءة اليه اياً كان مصدرها، بحيث يجب ان يكون الاعلام على الدوام حارساًَ أميناً لهيكل الوطن بمؤسساته كافة. ولا يسع مجلس النقابة الا ان يحيي الصحافة في عيدها، مستذكراً شهداءها الذين بدمائهم رسموا للبنان طريق الحرية والكرامة والاستقلال.

تسجيل دخول

الرقم النقابي
كلمة السر
إلزامي
هل نسيت كلمة السر؟
دخول

عضو جديد؟

تسجل هنا

تسجيل جديد

رقم النقابة
رقم الخليوي
البريد الإلكتروني
كلمة السر
الإسم الكامل
تأكيد كلمة السر
إسم المكتب
مجال الإختصاص
(0)
...
هل أنت ...
إلزامي
للتدقيق : أدخل الأحرف أدناه
Text in the box
تسجل

 

لقد تم إرسال رمز التفعيل إلى
هاتفك الجوال

بث مباشر

توقيع ديوان المحامي مارون الماحولي
WATCH LIVE

نسيت كلمة السر؟

الرقم النقابي
رقم الخليوي
أرسل
لم يتم إرسال بريدك الإلكتروني
لقد تم إرسال كلمة سر جديدة إلى هاتفك الجوال.