عن النقابة
النقيب
مجلس النقابة
صندوق التقاعد

بيان المجلس في 23 آذار 2012

عقد مجلس نقابة المحامين في بيروت إجتماعه الدوري نهار الجمعة الواقع فيه 23/3/2012، برئاسة النقيب الأستاذ نهاد جبر وحضور الأعضاء؛ وبعد التداول في الأمور المدرجة في جدول الأعمال؛ أصدر البيان التالي نصه:

أولاً: يستنكر مجلس النقابة الإعتداء بالسرقة ليلاَ عن طريق الكسر والخلع، الذي تعرضت له مكاتب الزملاء الأساتذة جورج عبود وجاكلين خوري وأسعد الخراط في سنتر فنسان- جل الديب، ليل الأربعاء - الخميس 21-22/3/2012؛ والذي تناول موجودات المكاتب وتخريب محتوياتها؛ وذلك في ظل الفلتان الأمني والوضع السائد الذي يعرّض أمن البلاد والمواطنين لأشد الأخطار.

ثانياً: يهيب المجلس بالمسؤولين؛ ولا سيما المولجين حفظ الأمن؛ إعارة الموضوع الإهتمام اللازم؛ حفاظاً على السلامة العامة. كما يطلب من السلطات القضائية، ومن يعاونها من رجال الضابطة العدلية، السير بالتحقيقات، بالسرعة المطلوبة؛ توصلاً إلى معرفة الفاعلين وكل مساهم معهم؛ ومحاكمتهم، وانزال أشد العقوبات بهم، لإعادة الثقة ووضع حد للفوضى التي باتت تستشري في الوطن، وإعادة الهيبة إلى مؤسساته.

ثالثاً: يدعو المجلس، بالمناسبة، المحاكم على اختلاف أنواعها، ولا سيّما محاكم التمييز، إلى تفعيل قانون أصول المحاكمات المدنية، وعقد الجلسات، والبتّ بالملفات العالقة؛ وذلك وفقاً لتاريخ ورودها؛ دون تفضيل ملف على آخر، وضمن المهل المحددة؛ تلافياً لضياع حقوق المتقاضين.
 
رابعاً: يأمل المجلس، أن يلقى هذا البيان الآذان الصاغية من المسؤولين؛ في الوقت الذي يتزامن ذلك مع طلب نقابتي المحامين في بيروت وطرابلس من الزملاء المحامين الإمتناع عن حضور جلسات المحاكمة يوم الإثنين الواقع فيه 26/3/2012؛ وذلك من أجل تعيين رئيس أصيل لمجلس القضاء الأعلى، وتفعيل العمل القضائي.

تسجيل دخول

الرقم النقابي
كلمة السر
إلزامي
هل نسيت كلمة السر؟
دخول

عضو جديد؟

تسجل هنا

تسجيل جديد

رقم النقابة
رقم الخليوي
البريد الإلكتروني
كلمة السر
الإسم الكامل
تأكيد كلمة السر
إسم المكتب
مجال الإختصاص
(0)
...
هل أنت ...
إلزامي
للتدقيق : أدخل الأحرف أدناه
Text in the box
تسجل

 

لقد تم إرسال رمز التفعيل إلى
هاتفك الجوال

بث مباشر

توقيع ديوان المحامي مارون الماحولي
WATCH LIVE

نسيت كلمة السر؟

الرقم النقابي
رقم الخليوي
أرسل
لم يتم إرسال بريدك الإلكتروني
لقد تم إرسال كلمة سر جديدة إلى هاتفك الجوال.